صندوق الحسين للابداع والتفوق
الأخبار
صندوق الحسين للإبداع والتفوق يكرم الفائزين بجوائز الصندوق للأبحاث الاقتصادية
الأربعاء, نوفمبر 28, 2018

استقبل رئيس وأعضاء هيئة مديري صندوق الحسين للإبداع والتفوق في قاعة فيلادلفيا للاجتماعات بالبنك المركزي الأردني الفائزين بجوائز صندوق الحسين للأبحاث الاقتصادية، والذي أطلقها الصندوق عام 2016.  وتضم هيئة مديري الصندوق، والتي يرأسها معالي الدكتور زياد فريز محافظ البنك المركزي، كلا من معالي باسم السالم رئيس مجلس إدارة بنك المال، وسعادة نعمة صباغ مدير عام البنك العربي،  وسعادة موسى شحادة المدير التنفيذي ومدير عام البنك الاسلامي الاردني، وسعادة أحمد أبو عيدة المدير الاقليمي لبنك ستاندرد تشارترد، وسعادة سيزار قولاجين مدير عام البنك التجاري، كما ضم الاجتماع سعادة عمار الصفدي ممثلا عن بنك الإسكان للتجارة والتمويل .

ورحب معالي د. زياد فريز بالفائزين وبالحضور واستعرض الأهداف التي كانت وراء إطلاق الجائزة من حيث تنشيط الأبحاث التي تتناول القضايا المالية والنقدية والاقتصادية في الأردن، وتجسير العلاقة بين المؤسسات المالية والاقتصادية والمصرفية وعلى رأسها البنك المركزي الأردني وبين العاملين في مراكز الأبحاث والباحثين في المؤسسات الأكاديمية متمثلة بكليات الاقتصاد والاعمال في الجامعات. وأشاد معالي المحافظ بالأبحاث التي قُدمت وبالمواضيع التي تناولتها هذه الأبحاث وأهمية التوصيات التي قدمتها. كما حث معاليه الباحثين الفائزين على عدم الاكتفاء بهذه البحوث بل الاستمرار بها واستكمالها وتحسينها والتعمق في البحث فيها  بما يقدم توصيات مفيدة لصناع القرار والعاملين في المجالات المالية والنقدية والمصرفية في الأردن. كما أشاد معاليه بالأبحاث التي تناولت موضوعات تتعلق بالطاقة، واشار بأن مشاكل الطاقة والمياه هي من بين المشاكل الرئيسة في الأردن وبالذات أنها من بين العوامل الرئيسة في النمو الاقتصادي. وأشاد معاليه بالدور الذي تقوم به البنوك والمؤسسات المالية في سعيها الدائم للحفاظ على الاستقرار المالي في الاردن وفي دعم المشاريع التنموية في الأردن.

ثم قدَّم الدكتور علي ياغي مدير عام الصندوق نبذة عن جوائز الصندوق وموجزاً عن الاجراءات التي قام بها الصندوق في تقييم الأبحاث التي قُدمت للجائزة، وأكد على الشفافية والحيادية التي تمت بها عملية التحكيم وعلى استقلالية لجان تقييم وتحكيم الجوائز، وأوضح أن التحكيم تم على مرحلتين منفصلتين، وكان بشكل سري مغلق بحيث لا يعرف عضو لجنة التحكيم أية معلومات عن مقدم البحث أو مكان عمله.  وأشاد د. ياغي بنوعية الأبحاث المقدمة وتميزها، حيث كان التنافس بين الأبحاث شديدا في معظم المجالات وأن اختيار الفائزين كان مبنياً على اختيار أفضل المتميزين. وذكر أن  لجان التحكيم النهائية ارتأت تنصيف الجائزة في بعض المجالات لأن الفرق بين درجات التقييم  كان ضئيلاً وذلك لتلافي الفروقات البشرية في عملية التقييم.

ثم دعا رئيس وأعضاء هيئة المديرين  كلا من الفائزين لتقديم ملخص عن بحثه الفائز وأهدافه وأهم  التوصيات التي قدمها،  وجرت مناقشة عامة بين أعضاء الهيئة وبين الفائزين تناولت أبحاثهم الفائزة وأثرها على المجتمع.  وأوصى أعضاء الهيئة على جمع هذه التوصيات في مختلف القطاعات لنشرها وتزويد القطاعات المختلفة بها؛ وحثت الهيئة الفائزين على استمرار العمل بالأبحاث والتعمق فيها.  ثم قام معالي المحافظ بعدها بتكريم الفائزين.

وتتكون كل جائزة من درع الصندوق وشهادة ومكافأة مالية، وقد أطلقت الجوائز في أربعة مجالات رئيسة هي: السياسة النقدية، السياسة المالية، القطاع المالي والمصرفي، والنمو الاقتصادي والتنمية المستدامة. وتوزعت الجوائز لكل مجال من المجالات على ثلاث فئات: أفضل بحث في المجال وقيمتها (7000) دينار، أفضل رسالة دكتوراة وقيمتها (5000) دينار،  وأفضل رسالة ماجستير وقيمتها (3000) دينار. 

وكان الإقبال على الترشح قوياً، فقد تنافس على الجوائز  (101) عملاً تنوعت ما بين (72) بحثاً و(14) رسالة دكتوراة و(15) رسالة ماجستير، بينما  توزعت الأعمال على المجالات المختلفة على النحو التالي:  (9)  في مجال السياسة النقدية، و(12) في مجال السياسة المالية و(34) في مجال القطاع المالي والمصرفي  و(46) في مجال النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة.  واستقطبت العديد من الباحثين من مختلف المؤسسات الأردنية. فقد بلغ عدد الباحثين المشاركين (177) باحثا، وغطت المشاركات معظم الجامعات الأردنية (147 مشاركاً) بالإضافة إلى وزارات ومؤسسات مالية (20 مشاركاً) علاوة على بعض المرشحين الاردنيين العاملين في جامعات عربية وأجنبية (10 مشاركون). وقد كانت الجوائز على النحو التالي:

السياسة النقدية:

- جائزة أفضل بحث:  "Impact of Monetary Policy on Financial Stability, Evidence from Jordan. "  للدكتور  محمد الخطايبة من  الجامعة الهاشمية، و د. علاء الطراونة من الجامعة الأردنية.

- وتم حجب جائزتي أفضل رسالة دكتوراة وأفضل رسالة ماجستير في مجال السياسة النقدية.

السياسة المالية:

- تم حجب  جائزة أفضل بحث.

- جائزة أفضل رسالة دكتوراة :  " الانفاق العام في الأردن: دراسة تحليلية للفترة (1985-2013) " للدكتور سليم الحجايا كرسالة من الجامعة الأردنية.

- جائزة أفضل رسالة ماجستير: "الدين العام في الأردن، مدى استدامة، وتحليل أثر المتغيرات الاقتصادية"، السيدة نجاح حكمات الهزايمة من الجامعة الأردنية.

القطاع المالي والمصرفي:

- منحت جائزة أفضل بحث مناصفة بين:

"Portfolio optimization using the generalized reduced gradients nonlinear algorithm: An application to Amman Stock Exchange"  للدكتورة ديما الربضي من جامعة اليرموك،

والبحث:  " A financial Stability Index for Jordan."  للدكتور   سامر عبد المهدي الرجوب  من الجامعة الهاشمية.

- منحت جائزة أفضل رسالة دكتوراة مناصفة  بين البحث  "دراسة هيكل وأداء الصناعة المصرفية الأردنية"  للدكتور رامي اشتيوي من الجامعة الأردنية، والبحث  "Corporate Governance and cost of capital: Evidence from Jordanian listed firms." للدكتور منذر سليمان جرادات من جامعة  زونجنان للقانون والاقتصاد في الصين.

- منحت جائزة أفضل رسالة ماجستير مناصفة بين البحث  "The impact of Corporate Governance on Agency Cost: Evidence from Jordan. " للسيد محمود منير ملحم من جامعة اليرموك، والبحث  "How does bank competition affect banking stability in Jordan?" للسيد معاذ غالب العزام  من الجامعة الأردنية.

النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة:

- منحت جائزة أفضل بحث مناصفة بين:

"Industrial Investment in Ma'an Governorate: Obstacles, Opportunities and Successful Projects".  للدكتور  سليمان ال خطاب،  د.  بسام الكركي،  د. محمد الهلالات  من  كلية ادارة الاعمال والاقتصاد بجامعة الحسين بن طلال – معان.  وبين البحث  ""Uncertainty and gravity model for tourism demand: Evidence from Panel-GARCH model"  للدكتور  محمد عبد الهادي العلاوين، الجامعة الأردنية والدكتور  زياد ابو ليلى، جامعة اليرموك – قسم الاقتصاد.

- منحت جائزة أفضل رسالة دكتوراة  مناصفة بين البحث "استخدام الطاقة والنشاط الاقتصادي في الأردن"  للدكتور  طارق عبد الله المحيسن من الجامعة الاردنية، وبين البحث "واقع التمكين الاقتصادي للمرأة في الدول العربية: دراسة تطبيقية على الأردن."  للدكتورة حنان عطا شملاوي  من الجامعة الأردنية.

- منحت جائزة أفضل رسالة ماجستير  مناصفة بين  البحث "أثر الفساد على النمو الاقتصادي والتكوين الرأسمالي (2015-1996) - دراسة قياسية لحالة الأردن ومصر والمغرب." للسيد رعد محمود التل من الجامعة الاردنية، والبحث "أثر التنمية البشرية على النمو الاقتصادي في الأردن." للسيد مصطفى محمد العلاونة من جامعة اليرموك.

بينما تم حجب الجوائز عن 3 فئات فقط بناء على توصيات لجان التحكيم.

 

للاطلاع على صور حفل التكريم، يرجى فتح الرابط التالي: https://mega.nz/#F!Pj43EIQA!rKwFDWgavZmQBNfPkeLrwQ

Rotating Image: